الصفحة الرئيسية / اخبار عاجلة / بالصور أطباء وفريق تمريض مستشفى العزل في مدينة إسنا يحتفلون مع 14 شخصا تماثلوا للشفاء من فيروس كورونا

بالصور أطباء وفريق تمريض مستشفى العزل في مدينة إسنا يحتفلون مع 14 شخصا تماثلوا للشفاء من فيروس كورونا

في أقصى جنوب مصر وتحديدا في مدينة إسنا بمحافظة الأقصر، يقع مستشفى إسنا التخصصي وهو أحد المستشفيات التي خصصتها الحكومة لعزل واستقبال مصابي فيروس كورونا.
تم إنشاء المستشفى، كما تقول وزارة الصحة وفقا للمعايير الدولية لبناء المستشفيات، وتتكون من طابق أرضي و6 طوابق متكررة، بطاقة استيعابية تشمل 15 سرير إقامة، بجانب 15عيادة خارجية في مختلف التخصصات الطبية، وقسم للرعاية المركزة يشمل 27 سريرا.
واستقبل المستشفى مصابي كورونا الذين تأكدت إيجابية تحاليلهم، قبل أكثر من أسبوعين، وغالبيتهم من الذين كانوا على متن الباخرتين السياحيتين في الأقصر، وتعرضوا للإصابة من مصدر خارجي، وتم نقل بعضهم لمستشفى العزل بالنجيلة في مرسى مطروح فيما تم نقل الباقين لمستشفى إسنا.
ويقول وليد عمر مدير العلاقات العامة بالمستشفى إن المستشفى استقبل نحو 75 حالة من مصابي كورونا من جنسيات مختلفة، وبالطبع بينهم مصريون من المخالطين وغيرهم، وتم شفاء 14 حالة وخرجت من المستشفى، وهم: 6 إيطاليين، و6 أميركيين، وألمانيان، ومصريان.
وأضاف أن المرضى يعاملون كأفضل ما يكون وفقا لبروتكول علاجي وضعته وزارة الصحة المصرية بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، مؤكدا أن باقي الحالات تتحسن وتتعافى بشكل جيد، عدا 3 حالات مازالت غير مستقرة.
وعقب شفاء الحالات الـ 14، أقام طاقم المستشفى والعاملون حفلا بسيطا مع المتعافين للاحتفال بشفائهم وخروجهم وعودتهم لبلادهم ومنازلهم سالمين، وتم التقاط الصور التذكارية للاحتفاظ بها كذكرى لهذه التجربة التي كانت قاسية وأليمة، لكنها انتهت النهاية السعيدة وكتب الله لهم الشفاء.
أطباء من المستشفى أكدوا أنهم يطبقون في العلاج بروتوكول وزارة الصحة، لكنهم غير مخولين بالإعلان عن تفاصيله، إلا أن الوزارة كشفت سابقا عن جانب من هذا البروتوكول ويتضمن عدة طرق للعلاج تتركز جميعها على رفع مناعة الجسم من ناحية، ومقاومة الفيروس من الناحية الأخرى ووقف آثاره وتداعياته ومضاعفاته السريعة.
ويتضمن البروتوكول استخدام أقراص هيدروكين ومضادات حيوية، ومد المصابين بأوكسجين صناعي ومضاد للفيروس، مع تقديم وجبات معينة لرفع مناعة الجسم وتقويته في مواجهة الفيروس، وفي حالة ارتفاع أنزيمات الكبد خلال 24 ساعة، يجري إعطاء المريض أنترفيرون ألف بمعدل 5 ملايين وحدة، مرتين عن طريق الاستنشاق يوميا لحين اكتمال الشفاء.
وبعد أسبوعين من العلاج يتم عمل تحاليل فيروسات للمريض مرتين متتاليتين بينهما 24 ساعة، ولابد أن تكون النتيجة في الحالتين سلبية، وفي هذه الحالة يكون المريض قد شفي تماما من الفيروس، ويتم السماح له بالخروج.


شاهد أيضاً

خالد الدرندلي أمين صندوق النادي الأهلي : صرف مكافأة البطولة قبل مباراة السوبر الإفريقي

يعقد مجلس إدارة النادي الأهلي اجتماعا لاعتماد آلية صرف مكافآت فوز الفريق بلقب دوري أبطال …

اللجنة الخماسية : طرد مندوب مركز شباب تلا

قرر منظمو الجميعة العمومية لاتحاد الكرة، طرد نهاد حجاج مندوب مركز شباب تلا من الاجتماع …

اترك تعليقاً