الصفحة الرئيسية / اخبار عاجلة / المتهم صاحب واقعة الإسماعيلية يتمسك بإغتصاب والدته وشقيقته من قبل المجني عليه طوال 8 ساعات تحقيقات

المتهم صاحب واقعة الإسماعيلية يتمسك بإغتصاب والدته وشقيقته من قبل المجني عليه طوال 8 ساعات تحقيقات

خضع مرتكب جريمة الإسماعيلية، طوال 8 ساعات لتحقيقات النيابة العامة التي انتهت إلى حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات، التي تجريها النيابة العامة في الواقعة. وبحسب مصادر أمنية فإن آخر تطورات حادث الإسماعيلية، كانت اعتراف الجاني بجريمته وأنه قتل المجني عليه أحمد صديق، سمكري سيارات انتقامًا منه، زاعمًا أنه اعتدى على شقيقته ووالدته وبينت وزارة الداخلية في بيانها، أن الجاني مهتز نفسيًا، وسبق حجزه في إحدى المصحات للعلاج من الإدمان، كما تبين من التحريات أن مرتكب الحادث كان يعمل في محل موبيليا خاص بشقيق المجني عليه
الناس كلها عارفة إن أخويا مظلوم ومش بتاع مشاكل واللي حصل ده ميرضيش ربنا، ولازم حقه يرجع»، تلك الكلمات قالها حسن صديق، شقيق المجني عليه، أحمد صديق، بعد الحادث المروع، كاشفًا خلال حديثه عن آخر تطورات حادث الإسماعيلية، مشيرًا إلى أن المجني عليه لديه 7 أبناء، وأغلبهم في مراحل التعليم المختلفة، وكان العائل الوحيد لأسرته الكبيرة وأن جميع الجيران يشهدون بحسن أخلاقه.

ولا تزال آخر تطورات حادث الإسماعيلية تلقي بحالة من الغضب العارم على منصات التواصل الاجتماعي وردود فعل واسعة، خاصة بعد تداول فيديوهات للواقعة، بسبب بشاعة الحادث التي روعت المجتمع المصري بأثره بعدما ظهر القاتل في الفيديوهات  ممسكًا بساطور وهو يقطع رأس المجني عليه، وبعد أن فصله عن الجسد، سحبه عدة أمتار وهو يصرخ ويهذي بكلمات غير مفهومة، حتى تجمع حوله عدد من المارة وأمسكوا به وسلموه إلى الشرطة.
تشريح جثمان المجني عليه في حادث الإسماعيلية
كانت النيابة العامة، انتدبت الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليه، لبيان أسباب وفاته رسميًا، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث، واستدعت شهود العيان وأسرة المجني عليه لسماع أقوالهم.