الصفحة الرئيسية / اخبار عاجلة / السفارة الأمريكية في إثيوبيا تطالب مواطنيها مغادرة البلاد

السفارة الأمريكية في إثيوبيا تطالب مواطنيها مغادرة البلاد

حذرت السفارة الأمريكية في أديس أبابا، مواطني الولايات المتحدة، من التواجد في إثيوبيا؛ نظرا لتدهور الأوضاع الأمنية هناك، مع استمرار تصاعد الحرب شمالي البلاد، وإغلاق طرق رئيسية، تربط بين العاصمة أديس أبابا، وبين مدن الشمال.
ودعت السفارة الأمريكية في إثيوبيا، في بيان، اليوم الثلاثاء، مواطنيها المتواجدين هناك، بالاستعداد إلى مغادرة البلاد، كما دعت من يفكر في السفر إلى إثيوبيا، بإعادة التفكير، وعدم التوجه إلى إثيوبيا.
ووجهت السفارة، موظفيها، بعدم التحرك خارج العاصمة الإثيوبية أديس أبابا؛ بسبب تردي الأوضاع الأمنية هناك.
وأوضحت السفارة، أن البيئة الأمنية في إثيوبيا، تدهورت بشكل كبير خلال الأيام الماضية، مع استمرار تصعيد النزاع المسلح والاضطرابات المدنية في أقاليم أمهرة وعفر وتيجراي، مشيرة إلى إغلاق جزء كبير من الطريق السريع A2 الذي يربط أديس أبابا بالمدن الواقعة في الشمال؛ أدى إلى اضطرابات في حركة السفر.
ويشار إلى أن الحكومة الإثيوبية، أعلنت، اليوم الثلاثاء، حالة الطوارئ الوطنية، مع تقدم قوات جبهة تحرير تيجراي، باتجاه العاصمة أديس أبابا، حيث سيطرت قوات تيجراي على مدينتين استراتيجيتين تبعدان أقل من 400 كم عن العاصمة، ويقول الخبراء إن ذلك يعد تحولا في الحرب المستمرة قبل عام
وتقع مدينتي ديسي وكومبليشا، على مفترق طرق  يقود إلى العاصمة أديس أبابا، يربطها بدولتي جيبوتي وإريتريا المجاورتين.