الصفحة الرئيسية / اخبار عاجلة / زوج هالة صدقي ينكر نسب أطفال هالة صدقي

زوج هالة صدقي ينكر نسب أطفال هالة صدقي

أعادت واقعة إنكار نسب أطفال الفنانة هالة صدقي  من قبل زوجها سامح سامي، إلى الأذهان الوقائع المشابهة التي نشبت بين الفنانين حول إنكار بعضهم نسب أطفاله من زوجته أو العكس، ولعل أشهرها قضية الفنان أحمد عز والفنانة زينة، والفنانة قمر ورجل الأعمال جمال مروان، وغيرهم الكثير ممن تعرضوا لنفس الأزمة، أو أزمات مشابهة كالاغتصاب، وهتك العرض، وكان تحليل الـD.N.A، هو الإثبات الوحيد والقاطع لحل الأزمات وكشف الحقيقة ووأد الشائعات وإثبات النسب أو عدمه.
يعد تحليل الـ”DNA” أو البصمة الوراثية، من أهم الاكتشافات الحديثة التي ساعدت في كشف خيوط الجرائم الغامضة، وتحديد هوية الجثث المجهولة وإثبات أو نفي الأبوة، وتلجأ الجهات المختص إلى تحليل البصمة الوراثية من خلال المعامل الكيميائية بمصلحة الطب الشرعي، في العديد من الاستخدامات وبناءً على الحمض النووي المتوافر، يجري الطبيب الفحوصات المخبرية للحمض النووي بعد مناقشة الحالة من جميع الجوانب، بناءً على الفحص يتم الحصول على العينة المراد تحليلها، سواءً عن طريق الفم، أو اللعاب، أو الشعر، أو حتى عن طريق الأظافر أو الدم، وتعتبر العينات المأخوذة من اللعاب وخلايا الفم هي الأسهل والأكثر دقة.
ويستخدم تحليل “DNA” في الفحص الجنائي لكشف جرائم القتل والاغتصاب، وغيرها، من خلال أخذ آثار من مكان الجريمة، منها آثار الدماء حيث يتم تحليلها جينيًّا للتعرف على هوية صاحبها، كما يتم الفحص الجنائي للجثث مجهولة الهوية بأخذ عينة منها وتحليل الحامض النووي لها، مع أخذ عينة من ذوي المفقودين ومضاهاتها والتعرف على هويتها.
وفى حالة التعرف على أبوية الأطفال لإثباتها أو نفيها حيث يتم أخذ عينة من الأب والطفل وإجراء تحليل الحمض النووي الخاص بكل منهما، “يتم أخذ عينة من الرجل والطفل، ويتم التحليل على أساس مقارنة 16 موقعًا من شريط الـ DNA في العينة المختارة، ويجب أن يتفق الشريطان في 16 موقعًا بمجموع 32 صفة من الأب والابن معًا، كما يجب أن تتفق صفات الابن مع الأب بواقع 50%، وتترك 50% للأم تتشابه بها مع الطفل”، وإذا تطابقت تثبت البنوة للأب وفى حال اختلافها تنفي البنوة، كما يستخدم في التشخيص الطبي والذي من خلاله يتم معرفة علاقة بعض الأمراض الوراثية بالتكوين الجيني، ومنها أمراض السرطان والسكر.
وتصل نسبة النتائج الإيجابية لتحليل الـ”DNA” إلى 100%، فيما تصل نسبة العطب في النتائج إلى 1 في المليون من التحاليل التي يتم إجرائها، “يمكن أخذ عينتين في نفس الوقت لتحليلها ومقارنة النتائج في حالة الشك في النتائج مما يقلل من احتمالية الخطأ لحل مشاكل قضايا إثبات النسب”.
في السابق كان يستغرق التحليل نحو أسبوعين، الآن أصبح يمكن إنجازه بشكل متقن خلال 4 أيام، إلى أن هذه التحاليل “منزهة تمامًا عن الخطأ” من حيث التقنية.

شاهد أيضاً

بوسي شلبي تكشف عن سر إطلالة إلهام شاهين على الريد كاربت فى آخر أيام مهرجان الجونة السينمائي

ظهرت الفنانة إلهام شاهين، بلوك جديد في سابع أيام مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة، إذ …

إرتفاع ضحايا حادث الطريق الدائري الأوسطي إلى 19 شخصاً

تباشر جهات التحقيق إجراءاتها في حادث الطريق الدائري الأوسطي، والذي وقع ظهر اليوم، بالقرب من …

رسميًا الفيفا يمنح أبوظبي إستضافة كأس العالم للأندية 2021

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، منذ قليل، رسميًا منح أبوظبي عاصمة دولة الإمارات حق …

جونيور أجايي يحسم مصيره مع فريق بيراميدز

حسم النيجيري جونيور أجايي، مهاجم النادي الأهلي موقفه من الانتقال لصفوف بيراميدز خلال الفترة المقبلة. …

إدارة مهرجان الجونة السينمائي تكشف عن الحالة الصحية للفنانة بشرى بعد تعرضها لحادث سير

كشفت إدارة مهرجان الجونة السينمائي فى دورته الخامسة، عن الحالة الصحية للفنانة بشرى بعد تعرضها …