الصفحة الرئيسية / اخبار عاجلة / تفاصيل جديدة حول المتهم بذبح صديقه فى الطريق العام

تفاصيل جديدة حول المتهم بذبح صديقه فى الطريق العام

 ارتبط المتهم بقتل مواطن في عز النهار بالقضية المعروفة إعلاميا بـ جريمة الإسماعيلية بقصة حب عاطفية أثناء عمله بقرية البلابسة لكنها باءت بالفشل الأمر الذي جعله يتجه إلى تعاطي مخدر الشابو ودخوله في حاله نفسية سيئة، رغم أنه دخل في مرحلة علاج ولكنه لم يستمر، وأغواه الشيطان لذبح شاب وقطع رأسه بسلاح أبيض، ساطور، ثم انهال على رقبته عدة مرات حتى فصلها عن جسده، وحملها داخل كيس بلاستيكي وكأنه حقق انتصارا داخل منطقة تقاطع شارعي طنطا والبحري بالإسماعيلية وسط ذهول المارة وصراخ الجميع.
القاهرة 24 التقى أحد جيران المتهم في واقعة جريمة الإسماعيلية، وقال إنه أتم عامه الأربعين منذ شهور قليلة، نشأ وسط بيئة دينية، حيث ترعرع على يد والدته الملتزمة دينيا، وتفوق على أقرانه في حفظ القرآن الكريم.
وأضاف أن المتهم بواقعة جريمة الإسماعلية عمل في مجال صناعة وتجارة الموبيليا، وأثناء عمله وقع في حب فتاة من مسقط رأسه بقرية البلابسة، لكنها لم توافق على الزواج منه، فانقلبت حياته رأسًا على عقب.
وأوضح جار المجني عليه أن المتهم بعد أن وقع في قصة حب الفتاه التي رفضت أن تتزوجه انقلب حاله رأسًا على عقب واتجه لطريق المخدرات بأنواعها  وكلما ظهر صنف جديد يلحق ليجربه حتى أدمن مخدر الشابو.
وواصل جار المتهم في واقعة حادث الإسماعيلية، أن المتهم دخل في مرحلة خطيرة في إدمان مخدر الشابو، الأمر الذي أدى إلى تدخل أصحابه لمحاولة منعه وإقناعه لدخول مستشفى لعلاج الإدمان غير مرخصة، وافق المتهم ولكنه لم يستكمل علاجه وخرج مهتزا نفسيا مدمنا للمخدرات التي جعلته ينفذ جريمة بشعة وسط النهار.