الصفحة الرئيسية / اخبار عاجلة / الأمير الحسن ينهي أزمة الأمير حمزة بن الحسين

الأمير الحسن ينهي أزمة الأمير حمزة بن الحسين

اجتمع الأمير الحسن والأمراء هاشم بن الحسين  وطلال بن محمد، وغازي بن محمد، وراشد بن الحسن اليوم الاثنين، مع الأمير حمزة في منزل الأمير الحسن حيث وقع الأمير حمزة على رسالة تأييد للملك عبد الله الثاني ملك الأردن.
واجتمع الأمير الحسن وأصحاب السمو الأمراء هاشم بن الحسين، وطلال بن محمد، وغازي بن محمد، وراشد بن الحسن، اليوم الاثنين، مع الأمير حمزة في منزل الأمير الحسن، حيث وقع الأمير حمزة رسالة تاليا نصها: “بسم الله الرحمن الرحيم كرس الهاشميون عبر تاريخهم المجيد نهج حكم أساسه العدل والرحمة والتراحم، وهدفه خدمة الأمة ورسالتها وثوابتها. فلم يكن الهاشميون يوما إلا أصحاب رسالة، وبناة نهضة، نذروا أنفسهم لخدمة الوطن وشعبه.
وتابعت الرسالة: “يحمل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين اليوم الأمانة، ماضيا على نهج الآباء والأجداد، معززا بنيان وطن عزيز محكوم بدستوره وقوانينه، محصن بوعي شعبه وتماسكه، ومنيع بمؤسساته الوطنية الراسخة، وهو ما مكن الأردن من مواجهة كل الأخطار والتحديات والانتصار عليها بعون الله ورعايته.

وأكدت الرسالة: “لا بد أن تبقى مصالح الوطن فوق كل اعتبار، وأن نقف جميعا خلف جلالة الملك، في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية، وتحقيق الأفضل للشعب الأردني، التزاما بإرث الهاشميين نذر أنفسهم لخدمة الأمة، والالتفاف حول عميد الأسرة، وقائد الوطن حفظه الله”.
وفي ضوء تطورات اليومين الماضيين، فإنني أضع نفسي بين يدي جلالة الملك، مؤكدا أنني سأبقى على عهد الآباء والأجداد، وفيا لإرثهم، سائرا على دربهم، مخلصا لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك، وملتزما بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة. وسأكون دوما لجلالة الملك وولي عهده عونا وسندا، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً([النساء : 59])”.
وأوكل الملك عبد الله الثاني إلى الأمير الحسن بن طلال، بالالتزام بدستور المملكة الأردنية وبنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله الملك إلى الأمير الحسن وذلك بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية، ولم يكن الهاشميون يوما إلا أصحاب رسالة، وبناة نهضة، نذروا أنفسهم لخدمة الوطن وشعبه، ويحمل الملك عبد الله الثاني ابن الحسين اليوم الأمانة، ماضيا على نهج الآباء والأجداد، معززا بنيان وطن عزيز محكوم بدستوره وقوانينه مواجهة كل الأخطار والتحديات والانتصار عليها.

شاهد أيضاً

مجاهد مباراة القمة ستقام في موعدها بطاقم تحكيم مصري

قال أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية باتحاد الكرة إن مباراة القمة بين الأهلي والزمالك ستقام …

لميس الحديدي تدخل طرف فى مواجهة رمضان

علقت الإعلامية لميس الحديدي على أزمة زوجها الإعلامي عمرو أديب مع الفنان محمد رمضان، التي …

بتعادل مخيب أتلتيكو مدريد يستعيد صدارة الليجا

أهدر أتلتيكو مدريد نقطتين ثمينتين بتعادله مع مضيفه ريال بيتيس بنتيجة 1-1 في المباراة التي …

قطر تنفي إشاعة خاصة بالوافدين

نفت وزارة الداخلية القطرية ما يشاع عن أن السلطات في البلاد تعتزم منع تجديد إقامة …

عمرو أديب يقرر نقل خلافه مع محمد رمضان لساحة المحاكم

قال الإعلامي عمرو أديب، إنه سيتبرع بالأموال التي سيحصل عليها، عقب مقاضاة الفنان محمد رمضان …