الصفحة الرئيسية / اخبار عاجلة / أغنى 20 ملياردير في العالم تخسر 78 مليار دولار في يوم واحد وجيف بيزوس يخسر 8 مليار

أغنى 20 ملياردير في العالم تخسر 78 مليار دولار في يوم واحد وجيف بيزوس يخسر 8 مليار

تراجعت ثروة أغنى 20 مليارديرا في العالم 78 مليار دولار في يوم واحد، وكان يوم الخميس أسوأ يوم لأسواق الأسهم الأمريكية والأوروبية منذ 30 عاما بسبب تدافع المستثمرين للتخلص من الأصول.

وحسب مجلة “فوربس” الأمريكية المتخصصة في عالم المال والأعمال، فقد تراجعت ثروة جيف بيزوس، الذي يعتبر أغنى رجل في العالم، أكثر من غيره، لكنه ظل الملياردير الوحيد الذي يمتلك أكثر من 100 مليار دولار بعد انخفاض ثروة منافسه بيل غيتس إلى ما دون تلك العتبة يوم الخميس.

ووفقا لـ Forbes Real-Time، فإن الضحايا الرئيسيين لهذا الانخفاض هم:

جيف بيزوس، مؤسس أمازون ومديرها التنفيذي: خسر 8 مليارات دولار، لكنه ظل يستحوذ على ثروة تقدر بـ 104.4 مليار دولار.
برنارد أرنو، مالك شركتي”لويس فويتون” و”ديور”: فقد 7.7 مليار، واحتفظ بصافي ثروة 82.5 مليار دولار.
مؤسس فيسبوك والرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ: انخفضت ثروته بمقدار 5.7 مليار دولار، لكن صافي ثروته بقي عند 57.4 مليار دولار.
لاري أليسون، مؤسس شركة “أوراكل”: نقصت ثروته 5.6 مليار دولار، فصار صافي ثروته 51.7 مليار دولار.
المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت بيل غيتس: فقد 5.3 مليار دولار، إلا أن صافي ثروته بقي عند حدود 99.2 مليار دولار.
المستثمر وارن بافيت: خسر 5.2 مليار دولار، واحتفظ بصافي ثروة يبلغ 71.5 مليار دولار.
أمانسيو أورتيغا، مالك شركة Zan and Massimo: تراجعت ثروته 5.2 مليار دولار، فصار صافي ثروته 58.1 مليار دولار.
الرئيس التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت، ستيف بالمر: فقد 4.3 مليار دولار، واحتفظ بثروة – 52.3 مليار دولار.
لاري بيدج، أحد مؤسسي Google: خسر 4 مليارات دولار، فصارت ثروته – 51.7 مليار دولار.
الشريك المؤسس لشركة Google، سيرغي براين: تراجعت ثروته 3.8 مليار دولار، واحتفظ بصافي ثروة يبلغ 49.8 مليار دولار.


شاهد أيضاً

جريدة ملعب النجوم تهنئ مستر محمود زكريا بمناسبة عيد ميلاده

عبدالناصر الشندويلي رئيس مجلس إدارة جريدة وموقع ملعب النجوم يهنئ مستر/  محمود زكريا بمناسبة عيد …

خيانة وقتل بعد 10 أيام فقط نتيجة الزواج من حنان بنت مطروح

10 أيام فقط مرت على زواج “حنان والبرنس” وسرعان ما تحول الحب المصطنع، المغلف بالبراءة …

اترك تعليقاً